الأربعاء، 10 يونيو، 2009

الأنشطار والأندماج النووى

بسم الله الرحمن الرحيم
______________________
الأنشطار والأندماج النووى
_________________________
أولا - الأنشطار :
يعرف الانشطار النووى , بأنة سلسلة متوالية من الانشطار لذرات المادة .
وتحدث هذة العملية بواسطة قذف المادة المراد انشطارها بنيوترون معجل , فيحدث انشطار للمادة المقذوفة ,
وتنطلق كمية حرارة كبيرة ونيوترونات ,
ثم تقذف النيوترونات المنطلقة , المادة المنشطرة , فيحدث لها انشطار آخر.
ثم تتوالى هذة العملية , حتى يحدث تحلل لكل المادة المقذوفة .
وينتج من هذة العملية حرارة كبيرة , نتيجة تحلل المادة .
وتنطلق جسيمات غير متحللة , تأخذ بعض الوقت حتى تتحلل هى الاخرى .
والمادة المشهورة لاحداث سلسلة الانشطار هى مادة اليورانيوم 235 .
وتطبيقات تلك العملية يحدث فى القنبلة النووية , وكذلك فى المفاعلات النووية .
**المعادلة المشهورة للانشطار هى :
اليورانيوم 235 +1ن = باريوم56 - 144 + الكريبتون 36 - 90 + 1ن +1ن + طاقة .
ثانيا - الاندماج :
يعرف الاندماج النووى , بأنة اندماج ذرتين من الهيدروجين , ثنائى الوزن الذرى وثلاثى الوزن الذرى ,
لينتج ذرة هيليوم ونيوترون وتنطلق حرارة كبيرة جدا .
ولكى يحدث الاندماج النووى , يلزم اصطدام أنوية الهيدروجين بسرعة كبيرة جدا , لتفادى التنافر بين الشحنات المتشابهة .
ويلزم وجود حرارة كبيرة تبلغ حوالى 100 مليون درجة , وذلك لاحداث الاندماج .
ولذلك فأن نظر ية الاندماج النووى , ما زالت فى مراحل التجارب ,
لعدم توفر ييئة تتحمل درجة الحرارة اللازمة لاحداث الاندماج .
ومحاولات العلماء الآن هى توفير بيئة متأينة من البلازما يمكن أن توفر درجة حرارة كبيرة كافية لأحداث الأندماج .
** المعادلة المشهورة للاندماج هى :
1 هيدروجين 2 + 1 هيدروجين 3 = 2 هيليوم 4 + 1ن + طاقة .
دراسة وتحليل
أولا - الانشطار :
1 - المعادلة المشهورة للانشطار النووى , لاتعبر عن حقيقة ما يحدث لنواة ذرة اليورانيوم , أو الكتلة المقذوفة من اليورانيوم .
ولكنها تخيل لما يمكن أن يحدث , والذى يحدث فى الحقيقة غير ذلك .
والا , فأن كل الجسيمات المنشطرة يكون لها نفس سرعة الانتشار .
أى أنة بعد عملية الانشطار تكون القاذف المفترض " النيوترونات " له نفس سرعة الكتل الاخرى المقذوفة .
والمفترض حسب التصور السابق المشهورأن تكون الكتل المقذوفة ثابتة ,
والنيوترونات متحركة بسرعة كبيرة , حتى تؤثر سرعة النيوترون فى الجسيمات المقذوفة ,
مما يؤدى لاحدث انشطار متسلسل .
2 - يمكن تفسير مايحدث أثناء انشطار ذرة اليورانيوم كالتالى :
يحدث اضطراب فى بنية الذرة , نتيجة سرعة القذيفة , يؤدى الى تغير مصفوفة جسيمات الانوية , بصورة غير منتظمة .
مما يظهر فى صورة تنافر الجسيمات مع بعضها , وتشتتها الى الوسط المحيط , مع تحللها السريع .
ويمكن تشبية ذلك بمبنى كبير مكون من جسيمات صغيرة , تتفكك الجسيمات المكونة لة شيئا فشيئا فى سلسلة متوالية .
3 - عند الحديث عن الناتج المفترض من معادلة الانشطار , يتضح عدم معرفة المتخصصين لبنية الذرة .
فأن انقسام كتلة ذرة كبيرة مثل كتلة ذرة اليورانيوم , لايمكن أن يحدث تحكم فى شكل الناتج الخارج منة .
ولو افترضنا أن الناتج عبارة عن قسمين فقط , فأن ترتيب مصفوفة جسيمات النواة للجزئين المنقسمين , لايمكن أن يشابه كتلة أنوية الكريبتون والباريوم .
فأن جسيمات نواة كل ذرة لة ترتيب معين مع بعضها , وليس مجرد كتلة ذات عدد من جسيمات دون ترتيب .
سر القوة فى الانشطار النووى :
تعتبر عملية الانشطار النووى , عملية تحلل للمادة مثل , تحلل المادة بواسطة الاحتراق , لكن بة بعض المميزات :
1 - عملية الانشطار سريعة الحدوث , وينتج عنها موجات طاقة , تبدأ من أول الترددات الموجية المعروفة للطاقة – أشعة جاما - .
مما يعنى درجة حرارة عالية جدا فى وقت قصير جدا .
2 - السر فى قوة الانشطار النووى , هو أن الانشطار النووى تحدث فية قوة تنافر بين جسيمات الذرة أثناء التحلل ,
مما يولد قوة دفع كبيرة , تنتج من قوى التنافر .
وتلك القوة من تنافر الجسيمات هى أصل القوة التدميرية لليورانيوم .
ثانيا : الاندماج :
يعتبرالحديث عن الاندماج النووى , مسألة نظرية فقط حتى الآن ,
لأن التجارب العملية حتى الآن لا ترقى لكونها حقيقة علمية .
وعند الحديث الصحيح عن الاندماج , فأن هناك عدة نقاط هامة يجب توضيحها , وهى :
1 - لابد لحدوث الاتدماج من وجود النيوترونات كوسيط , وذلك لتجنب تنافر البروتونات مع بعضها , مهما بلغت سرعة قذف البروتونات ببعضها .
وعند حدوث اندماج وتكون نواة معينة , فأن النواة الناتجة لا تكون نواة ذرة مستقرة ,
الأنوية المستقرة يكون لها ترتيب وزوايا معينة معينة لجسيماتها .
كما أنة لابد لحدوث ا ستقرار للذرة من وجود الاليكترونات .
2 - لايمكن انتاج طاقة حرارية من الاندماج النووى .
لأن اندماج البروتونات يلزم لحدوثة وجود نيوترونات , مما يعنى بذل البروتونات جزء من شحنتها ,
لأقامة علاقة التجاذب مع النيوترونات .
والشحنة هى التى تعبر عن الحرارة .
أى أن حرارة النواة مجتمعة , أقل من مجموع حرارة الجسيمات المكونة لها , فى الصورة المنفردة .
مما يعنى ان الاندماج النووى عملية ممتصة للطاقة غير مطلقة لها .
3 - لايمكن أن تحدث سلسلة متتابعة للاندماج النووى مثل الذى يحدث فى الانشطار, فعند وجود ذرات هيدروجين مختلفة الوزن الذرى ,
ومحاولة عمل اندماج لتلك الذرات , فأن المتوقع حدوثة هو اندماج كامل لكل الجسيمات .
لتكوين أنوية , يتوقف عددها الذرى , على سرعة قذف تلك الجسيمات فى بعضها , وقوة المؤثرات الدافعة للاندماج .
4 - يجب التفكير ببساطة ووضوح , من أين تأتى تلك الطاقة , المفترض الحصول عليها من الاندماج ؟!.
اذا كنا نستطيع الحصول على طاقة من الانشطار النووى وهو عملية عكسية للاندماج النووى .
5 - درجة حرارة الجسيمات النووية هى :
البروتونات - ملايين الدرجات الموجبة " فوق الصفر " .
الاليكترونات - ملايين الدرجات السالبة " تحت الصفر " .
النيوترونات صفر درجة مئوية ...

وأرى أن العلماء والمتخصصون , لابد عليهم من دراسة بنية الذرة والجسيمات النووية بصورة صحيحة ,
قبل أن يبداءو فى ذلك العمل الذى يكلف كثير من الوقت والمال .
خاتمة :
بعد ما تقدم شرحة عن الأندماج النووى أريد أن أوضح نقطتين هامتين :
1 - أن هناك نوع من الاندماج النووى يحاول المتخصصون تنفيذة , وذلك لتجنب توفر درجة الحرارة العالية جدا , وهو احداث الأندماج النووى على البارد .
وقد سبق شرحة فى رسالة – حقيقة الأندماج النووى - .
2 - مع المعرفة الصحيحة للاندماج النووى يمكن القول بوضوح أن القنبلة الهيدروجينية كانت مجرد كذبة كبرى فى وقتها ,
بدليل عدم استطاعة المتخصصون احداث اندماج نووى فعلى لتوليد الطاقة حتى الان .
........
أما عن رائيى الشخصى فيمكننى القول بالتأكيد , أن المتخصصون فى دراسة الجسيمات الذرية يمكن أن يستطيعوا عمل اندماج نووى بعد شروط معينة .
لكنهم لن يستطيعوا ا ستخلاص طاقة حرارية من هذة العملية اطلاقا ,
حتى لو اجتمعوا جميعا فى ذلك العمل .
___________
عصام جاد

ليست هناك تعليقات: