الأربعاء، 10 يونيو، 2009

اللة والمادة


بسم الله الرحمن الرحيم
الله و المادة

ان لكل انسان ثلاثة عيون .
عين فى وجهة , ومن يفقدها يقال عنة أعمى , لايرى .
وعين فى رأسة , ومن يفقدها يقال عنة مجنون , ليس بذكى .
وعين فى قلبة , ومن يفقدها يقال عنة كافر , غير مؤمن بالله .
أما عن علماء المادة هذ الأيام , فأنى أ رى أنهم ليسوا فى حاجة الى أعين الوجة ,
بقدر ما يحتاجون الى أعين الرأس .
وعمى عين الرأس يؤدى لعمى عين القلب .
فحيث تنتهى المادة , يوجد الله والأيمان بة .
يمكن للمؤمن أن يرى الله بعين قلبه ,
أذا رأى شيئا ثم تسائل ,
من خلق هذا ؟
أو اذا شعر بأثر ثم لم يرى شيئا ,
ثم تسائل , من وراء هذا ؟
فى ذلك الوقت , ليس هناك اجابة الا ,
ان من وراء ذلك هو الخالق العظيم , اللة .
السلام .

عصام جاد

ليست هناك تعليقات: